دعاء ليلة القدر:  أدعية نبوية مستجابة من السيرة النبوية

دعاء ليلة القدر

دعاء ليلة القدر، من الأمور المهمة جدًا في هذه الليلة، فلها قدر كبير عند الله عز وجل.

ليلة القدر ليلة عظيمة عند المسلمين، فقد بين الله عز وجل أهمية في سورة القدر، فهي خير من 1000 شهر، فهي نزل القرآن، فهي ليلة معلومة ولكنها مجهولة الوقت، ولكن هناك من الأحاديث النبوية التي تقول أنها في العشر الأواخر من رمضان، وهذا هو الشائع بين الأمة الإسلامية، وهناك أحاديث نبوية تؤكد أنه ليلة القدر تخص رمضان كله، وبالتالي فقد تقع في أيا من أيامه.


دعاء ليلة القدر.. تعلم كيف تدعو دعاء مستجاب

متى ليلة القدر:

هناك العديد من الأحاديث  التي تحدد موعد ليل القدر، ومنها:

فيطالب الرسول صلى عليه وسلم، المسلمين بالتماسها في العشر الأواخر من رمضان، وذلك وفق ما رواه ابو هريرة في صحيح مسلم.

أُرِيتُ لَيْلَةَ القَدْرِ، ثُمَّ أيْقَظَنِي بَعْضُ أهْلِي، فَنُسِّيتُها، فالْتَمِسُوها في العَشْرِ الغَوابِرِ. [وفي رواية]: فَنَسِيتُها.

الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم

وعن عبد الله بن أنيس،  أنه نادى في صحيح  مسلم  بتحري ليلة القدر في ليلة ال23 من رمضان، قائلا:

تحرُّوا ليلةَ القدرِ ليلةَ ثلاثٍ و عشرينَ

الراوي : عبدالله بن أنيس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع

في حين يوضح عبد الله بن عمر أن ليلة القدر مخصصة لشهر رمضان، وبالتالي هي ممكنة في جميع لياليه.

حَديثُ أنَّ لَيلةَ القَدْرِ مُختَصَّةٌ برَمَضانَ، مُمكِنةٌ في جَميعِ لَياليه

الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : القسطلاني | المصدر : إرشاد الساري

دعاء ليلة القدر في السنة المحمدية:

ففي صحيح البخاري، يقول أبوهريرة:

مَن يَقُمْ لَيْلَةَ القَدْرِ، إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ.

الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري

فيما سألت أم المؤمين عائشة رضي الله عنها، النبي محمد عن دعاء ليلة القدر، فعلمها هذه الكلمات.

سألَتْهُ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عائشةُ رضي الله عنها إنْ وافقتُها فبِمَ أدعو ؟ قال قولي اللهمَّ إنك عفوٌ تحبُّ العفوَ فاعفُ عني

الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : ابن القيم | المصدر : أعلام الموقعين

 ونقلا عبدالرحمن بن أبزى دعاء عن عمر بن الخطاب كان يدعو به في صلاته، ويمكن ترديده كـ دعاء ليلة القدر، وهو

صلَّيتُ خلفَ عمرَ بنِ الخطابِ رضي اللهُ عنهُ صلاةَ الصبحِ فسمعتُهُ يقولُ بعدَ القراءةِ قبلَ الركوعِ اللهمَّ إياكَ نعبُدُ ولكَ نُصلِّي ونَسجُدُ وإليكَ نَسْعَى ونَحْفِدُ نرجو رحمتَكَ ونخشى عذابَكَ إنَّ عذابَكَ بالكافرينَ مُلْحِقٌ اللهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفرُكَ ونُثْنِي عليكَ الخيرَ ولا نَكْفُرُكَ ونُؤمنُ بكَ ونخضعُ لكَ ونَخلعُ من يَكْفُرُكَ

الراوي : عبدالرحمن بن أبزى | المحدث : الألباني | المصدر : إرواء الغليل

ونقلا الألباني عن عبد الله بن عمر أن النبي محمد كان دائم الدعاء لأصحابه بهذه الكلمات.

قَلَّما كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقومُ من مجلِسٍ حتى يدعُوَ بهؤلاءِ الدَّعَواتِ لِأَصحابِهِ اللهمَّ اقسِمْ لنا مِنْ خشيَتِكَ ما تحولُ بِهِ بينَنَا وبينَ معاصيكَ ، ومِنْ طاعَتِكَ ما تُبَلِّغُنَا بِهِ جنتَكَ ، ومِنَ اليقينِ ما تُهَوِّنُ بِهِ علَيْنَا مصائِبَ الدُّنيا ، اللهمَّ متِّعْنَا بأسماعِنا ، وأبصارِنا ، وقوَّتِنا ما أحْيَيْتَنا ، واجعلْهُ الوارِثَ مِنَّا ، واجعَلْ ثَأْرَنا عَلَى مَنْ ظلَمَنا ، وانصرْنا عَلَى مَنْ عادَانا ، ولا تَجْعَلِ مُصِيبَتَنا في دينِنِا ، ولَا تَجْعَلْ الدنيا أكبرَ هَمِّنَا ، ولَا مَبْلَغَ عِلْمِنا ، ولَا تُسَلِّطْ عَلَيْنا مَنْ لَا يرْحَمُنا

الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الألباني | المصدر : الكلم الطيب

وكان النبي محمد دائم الدعاء بهذه الكلمات في سجوده

اللهمَّ اجعلْ في قلبي نورًا، وفي لساني نورًا، وفي بصري نورًا، وفي سمعي نورًا، وعنْ يميني نورًا، وعنْ يساري نورًا، ومنْ فوقي نورًا، ومنْ تحتي نورًا، ومنْ أمامي نورًا، ومنْ خلفي نورًا، واجعلْ لي في نفسي نورًا، وأَعْظِمْ لي نورًا

الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : السيوطي | المصدر : الجامع الصغير

 وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم دائم التقرب من الله عز وجل من خلال الدعاء، وكان يدعو دائمًا وفق أم المؤمين عائشة رضي الله عنها، بهذه الكلمات:

اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ والهَرَمِ، والمَغْرَمِ والمَأْثَمِ، اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِن عَذابِ النَّارِ وفِتْنَةِ النَّارِ، وفِتْنَةِ القَبْرِ وعَذابِ القَبْرِ، وشَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وشَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، ومِنْ شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطايايَ بماءِ الثَّلْجِ والبَرَدِ، ونَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطايا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وباعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطايايَ كما باعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ.

الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري

ويمكن ترديد دعاء تأليف القلوب،  الذي نقله عبدالله بن مسعود عم النبي محمد:

اللهمَّ أصلحْ ذاتَ بينِنِا، وألِّفْ بينَ قلوبِنَا، واهدِنَا سبيلَ السلامِ، ونجنَا منَ الظلماتِ إلى النورِ، وجنبنا الفواحشَ ما ظهرَ منها ومَا بطنَ، اللهمَّ باركْ لنَا في أسماعِنا وأبصارِنا وقلوبِنا وأزواجِنا وذرياتِنا، وتبْ علينا، إنَّكَ أنتَ التوابُ الرحيمُ، واجعلنَا شاكرينَ لنعمتِكَ، مثنين بها، قابلينَ لها، وأتمَّها علينَا

الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : السيوطي | المصدر : الجامع الصغير

 ويستحب في ليلة القدر، الإكثار من الصلاة والدعاء بها، ولذبك نقل عبد الله بن مسعود الكلمات التالية عن النبي محمد:

كنَّا إذا جلَسنا من الرَّكعتينِ في الصَّلاةِ لا نَدري ما نقولُ، إلَّا أن نسبِّحَ ونُكبِّرُ ونذكُرُ اللَّهَ، وإنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ عُلِّمَ جوامعَ الخيرِ وفواتحَهُ، فأقبلَ علينا بوجهِهِ فقالَ: إذا جلَستُم بينَ الرَّكعتينِ فقولوا: التَّحيَّاتُ للَّهِ، والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ، السَّلامُ عليك أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللَّهِ وبركاتُهُ، السَّلامُ علَينا وعلَى عبادِ اللَّهِ الصَّالحين، أشهدُ أن لا إله إلَّا اللَّهُ وأشهَدُ أنَّ محمَّدا عبدُهُ ورسولُهُ. قال عبدُ اللَّهِ: وإذا قال السَّلامُ علَينا وعلى عبادِ اللَّهِ الصَّالحينَ. فقَد أصابَت كلَّ عبدٍ صالحٍ أو نبيٍّ مرسَلٍ ثمَّ يبدَأُ بالثَّناءِ على اللَّهِ والمِدحةِ له بما هو أهلُهُ وبالصَّلاةِ على النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم ثمَّ يسألُ بعدُ

الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : الذهبي | المصدر : المهذب

دعاء ليلة القدر،  لا يقتصر على الأدعية النبوية التي سبق تناولها، فيمكن تريد أدعية نبوية أخرى سبق ذكرها على موقع دعاء مسلم  في المقالات السابقة.

 وليكون دعاء ليلة القدر مستجابا، يجب الإخلاص فيه لله، وأن يبدأ بحمد الله والثناء عليه ثم بالصلاة على النبي محمد ويختم بذلك، والجزم في الدعاء  والإلحاح فيه واليقين بالإجابة وعدم الاستعجال، والدعاء في الرخاء والشدة.

شاهد أيضاً

دعاء الاستيقاظ من النوم

دعاء الاستيقاظ من النوم..  دعاء الاستيقاظ وأذكاره من السنة النبوية

دعاء الاستيقاظ من النوم من الأدعية المهمة التي تحمي المسلم من العديد من الشرور خلال يومه، ولذلك نصح النبي محمد بها، وقدمت لنا سيرته العديد من الأدعية والأذكار التي يمكن الدعاء بها من أجل الحفاظ على أنفسنا من أي شرور قد تواجهنا خلال ساعات النهار، وذلك دعاء الاستيقاظ من الضرورات التي يجب الاهتمام بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.